غرفة رأس الخيمة تبحث تعزيز التعاون التجاري والاستثماري مع جنوب إفريقيا
التاريخ 2021-11-30

بحث محمد حسن السبب، مدير عام غرفة تجارة رأس الخيمة بالوكالة، خلال استقبال مجوبو دايفيد ماجابي قنصل جنوب إفريقيا، والوفد المرافق، له سبل تعزيز مجالات التعاون التجاري والاستثماري بين مجتمعي الأعمال في رأس الخيمة وجنوب إفريقيا، وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين. كما جرى تبادل وجهات النظر حول العديد من المستجدات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك. وقام القنصل بدعوة غرفة التجارة لزيارة جناح جنوب إفريقيا بمعرض إكسبو 2020 دبي. حضر اللقاء الذي عقد في مقر مبنى الغرفة مسؤولو الغرفة وأعضاء دبلوماسيون بالقنصلية. وقال محمد السبب: تولي إمارة رأس الخيمة اهتماماً كبيراً بزيادة وتنويع وارداتها وصادراتها من وإلى أسواق إفريقيا، مشيراً إلى توافر الفرص الاستثمارية الحيوية والواعدة، لا سيما في جمهورية جنوب إفريقيا الصديقة لما تتمتع به من معدلات نمو اقتصادي عالية، كما تعد واحدة من كبريات دول القارة الإفريقية، وتمثل مركزاً استراتيجياً مرتبطاً بالأسواق الإفريقية والدولية. وأكد أهمية هذه الزيارات في تعزيز العلاقات التجارية وتبادل الخبرات فيما بينهما، وقدم شرحاً موجزاً عن غرفة رأس الخيمة والخدمات المختلفة التي تقدمها للأعضاء، وكذلك شبكة العلاقات الدولية الواسعة التي تمتلكها الغرفة، ودورها في ربط المستثمرين ورجال الأعمال من الخارج مع قطاع الأعمال في رأس الخيمة. وأكد السبب استعداد غرفة رأس الخيمة لتقديم كافة الخدمات والإمكانات اللازمة التي تسهم بفتح آفاق رحبة للتعاون التجاري المثمر، مع جنوب إفريقيا والوقوف على أي تحديات قائمة أمام المستثمرين، وتفعيل قنوات التواصل المشترك بين الجهات المعنية في إمارة رأس الخيمة ونظرائهم في جنوب إفريقيا، كما أنها تساعد في عقد الشراكات في العديد من القطاعات المرتبطة بالاستثمار والتعدين والعلوم والابتكار ووضع خطط جديدة للعمل المشترك الهادف إلى زيادة التبادلات التجارية وتدفقات الاستثمار بين رأس الخيمة وجنوب إفريقيا. وأشاد مجوبو ماجابي بترحيب الغرفة لتقديم كافة الإمكانيات المتاحة لدفع مجالات التعاون الاقتصادي مع بلاده، وإمكانية توقيع اتفاقيات تعاون بين غرفة رأس الخيمة والجهات المعنية بالتجارة والاستثمار في جنوب إفريقيا. وشدد على أهمية توطيد أواصر التعاون مع الغرفة، خاصة أن العلاقات بين بلاده ودولة الإمارات تشهد تطوراً ملحوظاً في شتى المجالات، بفضل حرص قيادتي البلدين الصديقين على تعزيزها وتطويرها، مشيراً إلى أهمية التنسيق وإتاحة فرص التعريف واستكشاف مجالات الاستثمار الجديدة في إمارة رأس الخيمة وجنوب إفريقيا، والاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة للمستثمرين الإماراتيين فيها، وكذلك الترويج للبيئة الاستثمارية الجاذبة في إمارة رأس الخيمة.